الزراعة في السودان

 

الزراعة في الإقتصاد الوطني الموارد الأرضية إستخدامات الأراضي النظم الزراعية

 أهمية الزراعة في الإقتصاد الوطني:

  • يعتبر القطاع الزراعي والحيواني القطاع الرائد والمحرك لإقتصاد السودان.

  • يحتل القطاع موقع الصدارة بين القطاعات المختلفة من حيث المساهمة في الناتج المحلي الإجمالي فقد ساهم بنسبة 39.2% من الناتج المحلي الإجمالي للعام 2006م وبمعدل نمو 8.3%.

  • يستوعب هذا القطاع 75% من القوى العاملة ويعيش عليه نحو70% من السكان ، ويساهم بحوالى 90% من العائدات غير البترولية.

  • يسهم بحوالي 90% من حصيلة الصادرات من النقد الأجنبي والذي بلغ 620 مليون دولار أمريكي عام 1997م وذلك قبل دخول البترول في الصادر.

  • تقوم على القطاع الزراعي العديد من الصناعات التحويلية منها الغزل والنسيج/ السكر/ الزيوت النباتية/ المطاحن/ التعليب/ الألبان/ نشر الأخشاب ... إلخ .

رجوع إلى أعلى

 

الموارد الأرضية:

 يمكن تقسيمها الأراضي الزراعية إعتماداً على المناخ أو البيئة والتكوينات الجيمورفولوجية إلى:

1) أراضي الصحراء:

  • تقدر بحوالي 668.000 كيلومتر مربع.

  • تتكون من تلال وصخور ورمال ما عدا الأراض المحاذية للنيل.

  • يقل معدل الأمطار عن 100ملم في العام.

  • تستخدم هذه الأراضي مرعى للإبل والماعز وللزراعة المروية قريباً من النيل.

2) أراضي شبه الصحراء:

  • تقدر بحوالي 289.000كيلومتر مربع من صخور وأراضي متعرية.

  • تتراوح الأمطار فيها بين 100و225ملم سنوياً.

  • تستخدم مرعىً ولزراعة المحاصيل المقاومة للجفاف مثل الدخن, كما أن بها التروس المتأثرة بالملوحة والقلوية.

3) أراضي ساحل البحر الأحمر:

  • تقدر بحوالي 68.000كيلومتر مربع.

  • تتكون من سهول وتلال  البحر الأحمر ذات الأمطار الشتوية.

  • تستغل هذه الأراضي للرعى .

4) أراضي القوز:

  • تقدر بحوالي 240.000كيلو متر مربع.

  • تتكون من الرمال وتستغل للمرعى  والزراعة المطرية والمختلطة.

5) السهول الطينية الوسطى:

  • تقدر بحوالي 119.500كيلومتر مربع.

  • هي أراضٍ طينية متشققة تعد من دعامات الإنتاج الزراعي .

  • تمارس فيها الزراعة المروية والمطرية والمرعى.

6) أراضي جبل مرة:

  • تقدر بحوالي 29.000كيلومتر مربع على إرتفاع 1000متر.

  • تترواح كمية الأمطار بين 600و1000ملم سنوياً.

  • تتميز بشتاء بارد يجعلها تصلح لزراعة محاصيل لا تصلح زراعتها في مناطق السودان الأخرى مثل الفراولة والتفاح.

  • تمارس فيها الرعي والزراعة الآلية في مساحات صغيرة وكذلك زراعة الغابات.

7) أراضي جبال النوبة:

  •  تقدر بحوالي 65.000كلومتر مربع.

  • هي تلال منحدرة وأراضٍ متقطعة وسهول طينية, والأخيرة صالحة للإنتاج الزراعي والمرعى .

8) السهول الطينية الجنوبية:

  • تقدر بحوالي 247.000كيلومتر مربع.

  • معظمها معرضة للغمر بمياه فيضان النيل.

  • تمارس فيها الزراعة المطرية والمروية والرعي وجلها مغطى بالغابات .

9) الأراضي الصخرية الحجرية:

  • وتقع في جنوب البلاد وتغطي حوالي 237.000كيلو متر مربع.

  • هي أراضٍ وعرة تكسوها الغابات ويمكن إستغلال بعضها لإنتاج محاصيل المناطق الإستوائية.

  • يمارس فيها الرعي ما عدا في الجزء الجنوبي الشرقي منها حيث توجد ذبابة التسي تسي.

10) الأراضي الجنوبية الشرقية:

  • تقدر بحوالي 104.500كيلو متر مربع.

  • تتكون من الجبال والتلال والسهول والمستنقعات.

  • تترواح الأمطار فيها بين 600و1500ملم سنوياً.

  • يزرع فيها البن والشاي والتبغ والفاكهة والغابات, وتستخدم كمرعى .

رجوع إلى أعلى

 

إستخدامات الأراضي:

  • تبلغ مساحات الأراضي الصالحة للزراعة 84 مليون هكتار أي ثلث المساحة الكلية للسودان. المستغل منها حوالي21% تقريباً.

  • تقدرالمساحة الصالحة للزراعة في المناطق التي تتراوح أمطارها بين 400و800 ملم سنوياً بحوالي25 مليون هكتار يستثمر منها حالياً حوالي 15 مليون هكتار, منها 9ملايين هكتاراً زراعة مطرية تقليدية و6ملايين هكتار زراعة مطرية آلية.

  • 2مليون هكتار من الأراضى لزراعة المحاصيل فى المنطقة المروية.

  • تتركز مواقع الزراعة المطرية التقليدية على نطاق واسع في غرب وجنوب ووسط السودان.

  • يستخدم حوالي 120 مليون هكتار كمراعي طبيعية.

  • تستخدم حوالي 64 مليون هكتار كغابات.

  • يوجد تداخل بين أراضي الغابات والمراعي.

رجوع إلى أعلى

 

النظم الزراعية:

1/ الزراعة المروية:

  • تغطى حوالي مليوني هكتار وتروي بشكل أساسي من النيل وفروعه.

  • طريق الري : الري الإنسيابي من الخزانات أو بواسطة الطلمبات الرافعة أو الري الفيضي كما فى  نهر القاش وبركة, و تروي مساحات صغيرة بالمياه الجوفية كما فى المشروعات الكبرى في الجزيرة والرهد وحلفا الجديدة والسوكي إذ تمثل هذه المشاريع 60% من جملة الأراضي المروية .

  • المحاصيل تشمل : المحاصيل الأساسية في القطاع المروي كالسكر, القطن, القمح, الذرة الرفيعة, الفول السوداني, البقوليات الشتوية, الخضروات, الفواكه, الأعلاف الخضراء وتمثل المحاصيل المنتجة في القطاع المروي حوالي 64% من مساهمة المحاصيل في الناتج القومي المحلي, ويستخدم هذا القطاع جل المدخلات الزراعية المستوردة .

2/ الزراعة المطرية الآلية:

بسبب قوام التربة الطينية الثقيل ووفرة المساحات الشاسعة وقلة عدد السكان وندرة مياه الشرب أثناء الحصاد، كل هذه الأسباب تضافرت لتجعل الميكنة أنسب وسيلة للزراعة فى السهول الطينية الوسطى فى السودان.

  تشمل المحاصيل الأساسية فى القطاع المطري الآلى الآتى :

  • محصول الذرة الرفيعة ويحتل الصدارة ويغطي مساحه 85% من المساحة المزروعة، وينتج القطاع المطري الآلي حوالي 65% من إنتاج الذرة الرفيعة فى السودان.

  • محصول السمسم ويلى الذرة الرفيعة فى مساحة 10% من المساحة المزروعة ويتنج القطاع 53% من إنتاج السمسم في السودان.

  • محصولات أخرى كزهرة الشمس, والدخن والقطن والقوار في مساحات صغيرة

3/ الزراعة المطرية التقليدية:

  • يستخدم هذا القطاع الآلات اليدوية فى عمليات الإنتاج.

  • تغطى مساحة الزراعة التقليدية 9ملايين هكتار تقريباً.

  • تتركز الزراعة التقليدية فى مناطق الغرب والجنوب وبعض مناطق وسط السودان.

  • يتذبذب الإنتاج فى هذا القطاع من موسم لآخر وفقاً لكمية وتوزيع الأمطار.

  •  يسهم هذا القطاع في الإقتصاد القومي بالآتى :

-        90% من إنتاج الدخن.

-        48% من الفول السوداني.

-        28% من السمسم.

-        11% من الذرة الرفيعة .

-        100% من الصمغ العربي.

-        إنتاج محاصيل أخرى مثل الكركدي وحب البطيخ واللوبيا وبعض الخضروات.

-        تشكل تربية الحيوان جزءاً من هذا القطاع .

رجوع إلى أعلى